مديرة المشاريع الاجتماعية في شنكار, كيم مونيوز سلزر, مررت ورشة "نموذج الشبكة كأداة للتعبير العاطفي", منتجات الورشة نُقلت الى قسم الأمراض النفسية في تل هشومير, بالتعاون مع أعضاء وعضوات رابطة الطلاب الجامعيين

في اطار التفكير المشترك حول فعاليات "يوم الأعمال الخيرية" لهذه السنة, خُلق رابط مميز  وتعاون بين رابطة الطالبات والطلاب الجامعيين في شنكار وبين وحدة التداخل الاجتماعي, والذي يهدف الى عرض ورفع الوعي حول موضوع مواجهة الصعوبات النفسية, من خلال تعلّم تقنية من مجال تصميم الأقمشة (نموذج الشبكة), التي تمكّن من التعبير النفسي بواسطة الموضوع

"اقترحت امكانية تمرير ورشتي التي تسمى "ورشة نموذج الشبكة كأداة للتعبير العاطفي"", تخبرنا كيم مونيوز سلزر- مديرة المشاريع الاجتماعية في وحدة التداخل الاجتماعي في شنكار.

انضمت سلزر لرابطة الطالبات والطلاب, والتقوا في ورشة الطباعة في قسم تصميم القماش في شنكار. خلال الورشة, شاهد اعضاء الرابطة مضامين ابداعية تتولد من مواجهة الصعوبات النفسية, وتعلموا تقنية نموذج الشبكة التي تسمى "مونوبرينت", التي تتيح طباعة نموذج ثنائي الابعاد على القماش.

منتجات الورشة, حوالي 90 مطبوعة من الحرير على شبك- أهديت لقسم الأمراض النفسية في تل هشومير, خلال يوم الأعمال الخيرية, حيث حملها اليهم كل من كيم, نائبة رئيس رابطة الطلبة ماي زلتسمان ورئيسة ملف التداخل الاجتماعي نورهان ابو جمعة.

هل انت مهتم بالدراسة في شنكار؟

إملئ تفاصيلك >>

إملئ تفاصيلك، وسنعاود الإتصال بك في اقرب وقت ممكن!