البوفيسور لاري أفيرميسون

larry@shenkar.ac.il 03-6110199

البوفيسور لاري أفيرميسون- مواليد جنوب أفريقيا، عرض أعماله في أنحاء العالم، من بينهم معرض بارطا أوردنغ في نيويورك (1978/1980)، في بيناليه في البندقية (1986)، في متحف إسرائيل (1989)، في متحف تل-أبيب للفن (1993) ومتحف ماغنيس في بيركلي (2006). قبل سنة عرض معرض 1967، التي تخصص في حرب الستة أيام، ومنح تكريمات عديدة على أعماله.

كان أفيرميسون رئيس قسم الفن في أكاديمية بيتسلئل بين سنة 1992-1999، حيث أسس وترأس أكاديمية بتسلئيل لبرنامج الفنانين الشباب، ماجيستسر بالفن. وكان محاضر زائر في معهد الفنون في سان فرانسيسكو، في قسم الفنون في جامعة حيفا وكلية التصميم لجامعة العلوم التطبيقية في  هامبورغ. منذ عام 2002 كان أستاذ في قسم الفن التشكيلية شنكار، كان من بين المؤسسين.

עבודה של אברמסון מתוך סדרת "פרחי ארץ ישראל", שהוצגה בתערוכה "1967"

أعمال أفيرميسون الذي بدأ في الإبداع منذ السبعينات مع تحديدات على أيدي التاريخ والنظريات للفن، لكنها تحرص على التعبير عن روح العصر وخصائصه. في ال٢٥ سنة الماضية إشترك في معارض ومشاريع عديدة من أجل التعايش المتساوي بين الإسرائيلين والفلسطينين والذي كان واحد من مؤسسي “فنانين من غير حدود” وهي مجموعة مشتركة من الفنانين الإسرائيلين والفلسطينين ضد الإحتلال.

معرضه “Tsooba” في معرض المستعمرة، تل أبيب 2006، بالإشتراك مع 45 فنان، عرضت نموذج مثالي بديل للمحيط الاسرائيلي.

معرض لإستعادة الأحداث الكاملة لاعماله لأفيرميسون عرضت سنة 2010 في متحف تل أبيب للفن وفازت بتكريمات كثيرة. خلال تلك السنوات فاز بالعديد من الجوائز من ضمنهم جائزة كولينار لفنان إسرائيلي شاب (متحف إسرائيل 1979)، جائزة على إسم زاك اوحانا (متحف تل أبيب 1991)، جائزة وزير التربية والتعليم (1998) وجائزة فونداك لفنان إسرائيلي (متحف إسرائيل 2007).

هل انت مهتم بالدراسة في شنكار؟

إملئ تفاصيلك >>

إملئ تفاصيلك، ونعاود الإتصال بك في اقرب وقت ممكن!