تصنيف BOF: قسم تصميم الأزياء في شنكار في الموقع العاشر عالميًا

إنجاز جديد يسجل لكلية شنكار: قسم تصميم الأزياء حظي بالمكان العاشر من بين أفضل 10 مؤسسات أكاديمية رائدة لتصميم الأزياء في العالم، وذلك حسب التصنيف السّنوي للمجلة العالمية المرموقة " Business of Fashion".

وقد عزز القسم لتصميم الأزياء مكانته مقارنة بالتصنيف الذي أجري في العام 2015، وهذا يدلّ على الجهود التي يبذلها القسم لترسيخ مكانته العالمية والاعتراف الذي يحظى به، خاصّة أنها تسبق – في هذا التصنيف -  مؤسسات أكاديمية مرموقة وصاحبة اسم لامع في عالم الأزياء، مثل المؤسسة الفرنسية ESMOD والتي جاءت في المكان الـ15، والإيطالية Marangoni التي جاءت في المكان الـ-30. عدا عن ذلك فإن هذا الانجاز لم يسبق له مثيل على صعيد الاكاديميا الإسرائيلية، إذ أنه حظي بأعلى تصنيف عالمي سبق أن حظي به أي قسم في أي مجال أكاديمي في إسرائيل.

وفي معرض حديثهم عن اختيار شنكار لتكون في هذا المكان المميز، قال محررو المجلة المرموقة: "تعرض شنكار ألقابًا متنوعة في مجالات أكاديمية مختلفة: الفن، التصميم، والهندسة. تستمر دراسة الأزياء في شنكار 4 سنوات، وتتم خلالهم تغطية كل الجوانب التي تخص عملية التصميم"، كما قال المحررون إن 80% من خريجي قسم تصميم الأزياء في كلية شنكار، عبّروا عن رضاهم وارتياحهم الكبير من البيئة التعليمية، ومن زملائهم في مقاعد الدراسة، ومن طاقم المعلمين".

وقد باركت كل من رئيسة كلية شنكار البروفيسور يولي تامير، ورئيسة قسم تصميم الأزياء السيدة ليئاه بيرتس-ركانتي، هذا الإنجاز الجديد لشنكار، وقالتا: "يدور الحديث هنا عن تأكيد رسمي ومبرر للإنجازات الرائعة التي حققها قسم تصميم الأزياء، وطاقم المحاضرين، والطلاب، والخريجون".

بحسب قول السيدتين: "إن الفوز في هذه المسابقات العالمية، ومشاركة رؤوساء أقسام تصميم الأزياء الأفضل في العالم في النقد وفي العروضات النهائية، ووصول مكتشفي المواهب التابعين لشركة H &M، وإينديتكس، وهوجو بوس، كل ذلك يشكل تأكيدًا إضافيًا على المستوى العالي الذي وصل له القسم،  وتأكيدًا على الاهتمام الذي يثيره حول العالم البرنامجُ التعليمي في هذا القسم".

وقد وضع تصنيف مجلة Business of Fashion  - وهو من المواقع المهمة والبارزة عالميًا، الذي يهتم بالجوانب الاقتصادية والتكنولوجية في عالم صناعة الأزياء – وضع له هدفًا بتأسيس نظام بيانات موضوعي، يمكن من خلاله المقارنة بين المؤسسات الأكاديمية في الدول المختلفة.

في هذا العام، وُسِّعت قائمة المؤسسات التي تم اختبارها بغرض التصنيف، وشملت 54 مؤسسة من 17 دولة مختلفة في أنحاء العالم، والتي ينتمي لها ما يقارب 10 آلاف طالب وخريج من قادة صناعة الأزياء العالمية. في رأس القائمة برزت أسماء مؤسسات عريقة وذات صيت واسع، بعض منها تمنح لقب الماجستير كذلك في مجال الأزياء، وعلى رأسهم Central Saint Martin وجامعة Kingston من بريطانيا، وجامعة Aalto الفنلندية، والأكاديمية الملكية للفنون في بلجيكا.

وقد اعتمدت المجلة في تصنيفها للمؤسسات الأكاديمية في مجال الأزياء على عدة معايير، منها البرنامج التعليمي في كلّ مؤسسة، مدى اندماج خريجي المؤسسة في صناعة الأزياء وتأثيرهم عليها، فوز المؤسسة بجوائز عالمية، ومدى رضى الطلاب عن كليتهم، والدرجات التي حصوا عليها في نهاية دراستهم. وبناء على فحص هذه المعايير، ووفق الآراء الفنيّة للخبراء في صناعة الأزياء والأكاديميا، وآراء الطلاب والخريجين، حصلت كلية شنكار على علامة 75.5%.

يذكر أن قسم تصميم الأزياء في كلية شنكار، وعلى رأسها السيدة ليئاه بيرتس، هو واحد من الأقسام ذات التقدير العالي في عالم الأزياء، وفي كلّ عام يندمج خريجوها في العمل واكتساب الخبرة برفقة المصممين الرائدين في العالم، كما أنهم يعرضون أعمالهم في معارض مرموقة، ويحظون بجوائز وباعتراف وتقدير. مؤخرًا، أُدرج القسم في المكان التاسع في قائمة كليات تصميم الأزياء الأفضل في العالم وذلك وفق التنصيف السّنوي لموقع Fashionista.

 

هل انت مهتم بالدراسة في شنكار؟

إملئ تفاصيلك >>

إملئ تفاصيلك، ونعاود الإتصال بك في اقرب وقت ممكن!